من روائع أبي مسلم في بيان معنى ترتيل القرآن الكريم، وتأثيره على النفس

عدد المشاهدات: 64 من روائع أبي مسلم ناصر بن عديم – رحمه الله –  في بيان معنى ترتيل القرآن الكريم، وتأثيره على النفس            يقول- رحمه الله- في موسوعته الفقهية ( نثار الجوهر في علم الشرع الأزهر) ج2 / 308- 313 :  ” … مع أن السامع مفروض عليه الإنصات لكلام الله لأخذ معانيه والحصول على فهمه، مع التزام استشعار الرجاء لرحمة الله عند آيات الرحمة ممزوجا بالخوف منه،  واستشعار الخوف من الله عند آيات الغضب ممزوجا بالرجاء منه .  وكل هذه المقامات الشريفة لا يتمكن منه القارئ والسامع إذا قرأ وهو يهذرمه كسقط الكلام، ويصبه صبا لا يبالي بسقوط

مسائل شتى من أحكام التجويد والمخارج والصفات والوقف

عدد المشاهدات: 39 معنى الترتيل ووجوب الأخذ بعلم التجويد لصون القراءة يقول العلامة أبو مسلم البهلاني- رحمه الله-:   « الترتيل في القراءة فرض، ومعناه الترسل فيها والتبيين بغير بطء..قال الله تعالى: ( ورتل القرآن ترتيلاً ) أي اقرأه على تؤدة وتبيين حروف؛ بحيث يتمكن السامع عدّها..وهو في القراءة: إرسال الكلمة من الفم بسهولة واستقامة، وهو واجب عيني حيث تتعين القراءة.    وما أدري ما وجه تنزيله منزلة المستحب في قول ( القواعد ) وحاشية ( الوضع ) مع نص القرآن بالأمر به، وعلى كلا الوجهين فهو مشروع؛ بشرط أن لا يخرج المُرتّل إلى اللحن بتمطيط الحروف، فإن للمد حدّاً

نبذة عن العلامة شاعر العرب/ أبي مسلم ناصر بن سالم البهلاني

عدد المشاهدات: 73 اسمه: الشيخ العلامة ناصر بن سالم بن عديِّم الرواحي: الملقب بـ (أبي مسلم البهلاني) أُدرج ضمن الشخصيات المؤثرة عالمياً بمناسبة الذكرى المئوية الأولى على وفاته، حيث توفي سنة 1339هـ / 1920م . وتم اختيار أبي مسلم البهلاني باعتباره شاعراً ورائداً لصحافة المهجر في زنجبار، وكان تأثيره عالمياً تجاوز حدود الوطن ليصل إلى أجزاء كثيرة من الوطن العربي وشرق إفريقيا. نشأته وتعلمه: ونشأ أبو مسلم وتربى في منطقة «وادي محرم» من داخلية عُمان، وأخذ العلم من والده العلامة القاضي سالم بن عديّم البهلاني الرواحي، ومن بعض علماء عُمان في ذلك العصر، وكان يتردد على محمد بن سليم الرواحي