سماحة الشيخ الخليلي: القرآن حياة الأرواح

عدد المشاهدات: 42 القرآن حياة الأرواح:     “.. . ولا ريب أن كتاب الله تعالى هو المنهج الصحيح، وهو النبراس الوضاء، هو الهدي النبوي     الذي جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم من عند الله تعالى من أجل وصل هذه     النفوس ببارئها عزوجل، وقد قال سبحانه : ( إِنَّ هَذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ وَيُبَشِّرُ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ     الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا كَبِيرًا ) سورة الإسراء ،الآية 9.     ( وَنُنَـزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلا خَسَارًا ) سورة الإسراء، الآية 82.     وبين سبحانه أنه روح من عنده، روح

    جيل القرآن لا جيل الموسيقى

عدد المشاهدات: 24     سماحة الشيخ أحمد الخليلي: جيل القرآن لا جيل الموسيقى     فنحن بحاجة إلى جيل القرآن لا إلى جيل الموسيقى نحن بحاجة إلى جيل المسجد لا إلى جيل  الملهى نحن بحاجة إلى جيل يؤمن بالله يتشبع بهذه الروح القرآنية ويغار على دين الله تعالى وينطلق في أرجاء الأرض حاملا إلى هذه الإنسانية الحائرة الضالة هذه الهداية الربانية التي تخرجها من هذا المأزق الذي هي واقعة فيه فالأمة هي بحاجة إلى هذا الجيل.     ونحن نأسف أن نجد من شباب الأمة من يحفظ عناوين الأغاني اكثر مما يحفظ أسماء سور القرآن الكريم هذا مما أدى بهذه الأمة إلى

(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا)

عدد المشاهدات: 33 عن ابن عباس رضي الله عنهاما في تفسيرها يعني: يحبهم الله ويحببهم إلى خلقه ، وعن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إذا أحب الله عبداً قال : يا جبريل إني أحببت عبدي فلاناً فأحببه ، فيحبه جبريل عليه السلام ثم ينادي في أهل السماء: ألا إن الله قد أحب فلاناً فأحبوه ، فيحبه أهل السماء ، ثم يوضع له القبول في أهل الأرض ، وإذا أبغض الله عبداً فمثل ذلك ). وعن قتادة: “ما أقبل العبد إلى الله إلا أقبل الله بقلوب العباد إليه”.